Le droit de préemption الشفعة بالقانون المغربي

(حسب القانون رقم 39.08 المتعلق بمدونة الحقوق العينية)



الشفعة أخذ شريك في ملك مشاع أو حق عيني مشاع حصة شريكه المبيعة بثمنها بعد أداء الثمن ومصروفات العقد اللازمة والمصروفات الضرورية النافعة عند الاقتضاء

شروط الأخذ بالشفعة 



: يشترط لصحة طلب الشفعة أن يكون طالبها
       شريكا في الملك المشاع وقت بيع حصة شريكه في العقار أو الحق العيني؛ 
        أن يكون تاريخ تملكه للجزء المشاع سابقا على تاريخ تملك المشفوع من يده     للحصة محل الشفعة؛
        أن يكون حائزا لحصته في الملك المشاع حيازة قانونية أو فعلية ؛ -
        أن يكون المشفوع منه قد تملك الحصة المبيعة بعوض -
يجوز ضم حق الهواء والتعلية إلى ملكية السفل وحق السطحية أو الزينة إلى ملكية الرقبة عن طريق الشفعة فيما بيع منها لأجنبي
يتعين على طالب الشفعة إثبات بيع الحصة المطلوب شفعتها.
 فإذا كان العقار محفظا يتعين عليه إثبات تقييد البيع بالرسم العقاري
إذا باع شريك حصته لأجنبي في ملك مشاع، فيجب على الشريك أن يأخذ الحصة المبيعة بكاملها أو أن يتركها
إذا تعدد الشفعاء كان لكل واحد منهم الأخذ بالشفعة بقدر حصته في الملك المشاع يوم المطالبة بها، فإذا تركها البعض، وجب على من رغب في الشفعة من الشركاء أخذ الحصة المبيعة بكاملها
إذا كان المشتري أحد الشركاء فلكل شريك في الملك أن يأخذ من يده بقدر حصته في الملك، ويترك للمشتري نصيبه بقدر حصته ما لم يعرب عن رغبته في التخلي عنها
 : إذا اختلفت مراتب الشفعاء كان ترتيبهم في الأخذ بالشفعة على الشكل التالي
يقدم من يشارك البائع في السهم الواحد في الميراث على من عداه، فإن لم يأخذ انتقل الحق إلى باقي الورثة ثم الموصى لهم، ثم الأجانب.ويدخل كل واحد من هؤلاء مع من يليه في شفعته دون العكس، ويتنزل المشتري منزلة البائع، والوارث منزلة موروثة في الأخذ بالشفعة
تكون الشفعة في العقارات سواء كانت قابلة للقسمة أم غير قابلة لها، وتكون في الحقوق العينية القابلة للتداول

إذا بيعت الحصة التي تجوز الشفعة فيها عدة مرات قبل انصرام أجل الشفعة، فللشفيع أن يأخذ من أي مشتر بالثمن الذي اشترى به ويترتب على ذلك بطلان البيوع اللاحقة
فإذا كان العقار محفظا فإن الحصة المشفوعة لا تؤخذ إلا من يد المشتري المقيد بالرسم العقاري
إذا بيعت الحصة التي تجوز الشفعة فيها بأجمعها أو أجزاء منها أو عدة حصص شائعة بعقد واحد وجب على الشريك الراغب في الشفعة أن يأخذ جميع المبيع المشاع بينه وبين البائع من يد المشتري أو أن يترك الجميع للمشتري، سواء تعلق العقد بملك واحد أو عدة أملاك مشاعة، وسواء اتحد البائع أو المشتري أو تعدد، فلا يجوز تبعيض الشفعة إلا إذا رضي المشتري بذلك
إذا بيعت أجزاء الحصة بعقود مختلفة فإن الشفيع يخير بين أن يأخذها بكاملها وبين أن يأخذ بأي عقد شاء ويدخل معه في شفعته من قبله من المشترين
إذا بيعت الحصة المشاعة في المزاد العلني وفق الإجراءات المنصوص عليها في القانون فلا يجوز أخذها بالشفعة
لا شفعة فيما فوت تبرعا ما لم يكن التبرع صوريا أو تحايلا. كما لا شفعة في الحصة الشائعة التي تقدم في صداق أو خلع
يمكن للمشتري بعد تقييد حقوقه في الرسم العقاري أو إيداعها في مطلب التحفيظ أن يبلغ نسخة من عقد شرائه إلى من له حق الشفعة، ولا يصح التبليغ إلا إذا توصل به شخصيا من له الحق فيها، ويسقط حق هذا الأخير إن لم يمارسه خلال أجل ثلاثين يوما كاملة من تاريخ التوصل.
يتعين أن يتضمن التبليغ تحت طائلة البطلان بيانا عن هوية كل من البائع والمشتري، مع بيان عن الحصة المبيعة وثمنها والمصروفات ورقم الرسم العقاري أو مطلب التحفيظ أو مراجع عقد التفويت، فإن لم يقع هذا التبليغ فإن حق الشفعة يسقط في جميع الأحوال بمضي سنة كاملة من تاريخ التقييد إذا كان العقار محفظا أو الإيداع إذا كان العقار في طور التحفيظ، وبمضي سنة على العلم بالبيع إن كان العقار غير محفظ
وإذا لم يتحقق العلم بالبيع فبمضي أربع سنوات من تاريخ إبرام العقد
إذا كان العقار في طور التحفيظ فلا يعتد بطلب الشفعة إلا إذا ضمن الشفيع تعرضه بمطلب 
التحفيظ المتعلق به
إجراء الأخذ بالشفعة
يجب على من يرغب في الأخذ بالشفعة أن يقدم طلبا إلى رئيس المحكمة الابتدائية المختصة يعبر فيه عن رغبته في الأخذ بالشفعة، ويطلب فيه الإذن له بعرض الثمن والمصروفات الظاهرة للعقد عرضا حقيقيا ثم بإيداعهما في صندوق المحكمة عند رفض المشفوع منه للعرض العيني الحقيق، وأن يقوم بكل ذلك داخل الأجل القانوني وإلا سقط حقه في الشفعة


آثارالشفعة 
إذا تم التراضي على الأخذ بالشفعة أو حكمت بها المحكمة فإن الشفيع يتملك الحصة المبيعة مع مراعاة مقتضيات الظهير الشريف الصادر في 9 رمضان 1331 ( 12 أغسطس 1913) المتعلق بالتحفيظ العقاري
إذا أضاف المشفوع منه شيئا في الحصة المشفوعة من ماله بأن بنى أو غرس فيها فإن قام بذلك قبل إعلان الرغبة في الأخذ بالشفعة طبقت الأحكام المتعلقة بالبناء والغرس في أرض الغير بإذنه أو شبهة ملك، أما إذا قام بذلك بعد إعلان الرغبة في الشفعة فتطبق الأحكام المتعلقة بالبناء والغرس في أرض الغير دون إذن
لا يلتزم المشفوع منه برد ثمار الحصة المشفوعة للشفيع إلا من تاريخ المطالبة بالشفعة
تبطل التصرفات الناقلة للملكية أو الحق العيني أو المنشئة لهذا الحق التي أجراها المشفوع 
من يده على الحصة المشفوعة إذا تعلقت بعقار غير محفظ

سقوط الشفعة 
: يسقط حق الشفيع في الأخذ بالشفعة
        إذا تنازل عنها صراحة بشرط أن يحصل هذا التنازل بعد ثبوت حقه فيها؛
        إذا اشترى الحصة التي باعها شريكه من مشتريها أو قاسمه فيها؛
        إذا باع حصته التي يشفع بها، ولو كان لا يعلم أن شريكه قد باع حصته قبله
لا يسقط الحق في الأخذ بالشفعة بموت الشفيع وإنما ينتقل هذا الحق إلى ورثته بنفس الشروط بما في ذلك ما بقي من أجل للأخذ بالشفعة

3 commentaires:

Me Najib Mohamed a dit…

إذا كان المبيع حظا مشاعا ، وليس كامل العقار المملوك على الشياع ، فلا مجال لتطبيق قاعدة أن من اكتمل له الاستحقاق بالنسبة للحظ يخول له الحق من جديد في سريان أجل ممارسة الشفعة لأن هذه القاعدة تقتضي ثبوت تفويت الشريك لحظ شريكه الذي يطلب الاستحقاق ، ولما كان الشركاء أبقوا على حظ المدعي المشاع ، فإن أجل الشفعة يسقط بمرور سنة من تاريخ العلم بالبيع عملا بقول ابن عاصم في التحفة : والترك للقيام فوق العام يسقط حقه مع المقام

B.M a dit…

باسم الله الرحمان الرحيم ايها الاخوة
الكرام افتوني في مسالة
اثارت نزاعا بيني وبين اخوتي وهي انني اشتريت من احدى اخواتي نصيبها في
عقار تركه والدنا رحمه الله وحين اردت توثيق هذا البيع منعني اخوتي بدعوى
الشفعة وانهم يريدون شراء هذا النصيب ايضا مع اننا اخوة اشقاء كلنا حتى
البائعة .فماذا يقول القانون في هذه النازلة وشكرا جزيلا

Admin a dit…

أخي الفاضل
حسب الفصل 974 (الفقرة الثانية) من قانون الإلتزامات و العقود : لكل من المالكين على الشياع أن يشفع بنسبة حصته فإذا إمتنع غيره من الأخذ بها لزمه أن يشفع الكل. نفس المقتضى يرد أيضا بالفصل 26 من ظهير 2 يونيو 1915
هل مارس إخوتك حق الشفعة داخل الأجل المتطلب قانونا ؟ مع العلم أن هذا السبب من أكثر الأسباب التي تُثار أمام المحاكم .. علما أن هذه الٱجال مُتنوعة وتختلف بحسب نوعية العقار والنظام القانوني الذي يخضع له بحسب ماإذا كان العقار محفظا أو غير محفظ أو في طور التحفيظ
تحياتي